أكد  المغاري الصاقل المدير العام لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، أن المشاريع الطرقية والحضرية التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس ، تشكل مكونا مهما ومحوريا ضمن البرنامج الشمولي للتنمية الحضرية للرباط وكذا مشروع تنمية ضفتي ابي رقراق.

وقال  الصاقل، إن هذه المشاريع المهيكلة التي تروم تسهيل حركة المرور وضمان انسيابيتها بين المدينتين، تتضمن مدارا طرقيا يربط بين عين عتيق وسلا الجديدة على طول 17 كلم، من ثلاث ممرات من كل جهة ، سيسهل حركة المرور بين الرباط وسلا وذلك بكلفة 710 مليون درهم.

bour2

وأشار إلى أن المشروع الثاني يهم المدار الموجود بين الرباط وسلا والقريب من وسط المدينتين، والذي سيسمح من جهته بتخفيف الضغط على القناطر الموجودة في مصب نهر وادي ابي رقراق (الحسن الثاني والفداء ومولاي يوسف) ، من خلال إنشاء مدار على طول 7 كلم بما سيسهل الوصول الى مطار سلا وطريق مكناس.

وأوضح أن كلفة هذا المشروع تقدر ب 520 مليون درهم، وستمتد الأشغال به على مدى 22 شهرا ، موضحا أن الامر يتعلق بمدار مهيكل سيسهل حركة المرور بين العدوتين.

وذكر السيد المغاري الصاقل بعدد من المشاريع المهمة التي انجزت في إطار برنامج تهيئة ضفتي أبير رقراق منذ اطلاقه سنة 2006 منها على الخصوص قنطرة مولاي الحسن وقنطرة مولاي يوسف وطرامواي الرباط- سلا .