عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في ندوة صحافية عقدت مساء اليوم الإثنين بمقر الامم المتحدة بنيويورك قال ستيفان دوكريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بان كيمون أن هذا الأخير تأسف بشدة لتداعيات ما فهم من تصريحاته خلال زيارته لتندوف، مؤكدا أن العبارة هي تعبير عفوي لم يكن متعمدا.
وكشف ذات المتحدث حسب ما أفادت به وكالة الأناضول، أن بان كيمون لا زال يلتزم بالحياد في هذا الموضوع، وأن رأي الامم المتحدة مازال حياديا، ولم يقل شيئا يغير من موقف هذه المنظمة العالمية.
وكشف ستيفان أن بان كي مون دعا إلى استئناف المفاوضات مجددا دون شروط مسبقة من الطرفين، مؤكدا أن ما صرح به كيمون يعبر عن تلقائيته ولا يمت لرأي الامم المتحدة بصلة.