عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اندلعت احتجاجات غير مسبوقة بمخيمات تندوف ورفع الراية المغربية بعدد من الأزقة وسط المخيمات، ومواجهات وشعارات تطالب بالرجوع إلى أرض الوطن، أصبحت توتي اكلها خاصة بعدما رغبت البوليساريو في تجنيد عدد من الساكنة، ليهرب عدد كبير من ساكنتها نحو موريتانيا وإسبانيا.
وكشف مصدر إخباري أن المئات من الصحراويين القاطنين بمخيمات البوليساريو قد فروا إلى إسبانيا وموريتانيا خوفا من التجنيد، خاصة وأن عددا كبيرا من الصحراويين رغبوا في العودة إلى أرض الوطن، والجيش المتوفر حالا بالمخيمات لم يعد يقوى على القتال حسب ما أفاد به مسؤول عسكري سابق في البوليساريو.
وباتت البوليساريو في ذات الصدد خائفة بشكل كبير من الحرب بعدما تم الكشف عن قوة العتاد العسكري المغربي بعدد من وسائل الاعلام الدولية.