فجأة توقف ابن كيران عن الخطب في التجمعات الجماهيرية المرتبطة بتجهيز حزبه للمرحلة المقبلة، وقد راجت عدة اخبار حول وجود تعليمات صدرت له بعد تعرضه لتهجمات كبيرة كادت أن تتحول إلى العنف في وجدة، وبعد المضايقات الكبيرة والجادة التي تعترض من قبل الأساتذة المتدربين.
أوساط مقربة من ابن كيران قالت إن الأمر راجع للظرفية التي يمر منها المغرب حول قضية الصحراء ورغبته الذاتية في الحفاظ على الإجماع الوطني.
أمر لا يبدو جد مقنع حتى الآن!!!