رغم منع السلطات البلجيكية لمظاهرة كبيرة ضد الخوف،خرج،مساء الاحد،عشرات البلجيكيين المتشددين وانضم إليهم يمنيون مناهضون للعرب والمسلمين، حملوا شعارات عدائية بساحة البورصة ببروكسيل.
واستخدمت الشرطة البلجيكية خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين وسط بروكسل، بعدما تجاهلوا دعوة رسمية لتأجيل المسيرات ضد تفجيرات يوم الثلاثاء.
وقد منعت السلطات البلجيكية خروج المواطنين للتظاهر خوفا من شن هجمات جديدة، ورغبة منها في إتاحة الفرصة أمام الشرطة للتركيز على التحقيقات .
وقد نفذت الشرطة البلجيكية 15 مداهمة واعتقلت مزيدا من المشتبه فيهم .
وقد اعتبر رئيس الوزراء شارل ميشيل خرزج متظاهرين خارج المنع امرا غير لائق كما ادان الشعرارات التي تم رفعها في التظاهر، اما رئيس بلدية بروكسل إيفان مايور فقد وصف المحتجين ب”الاوغاد”.