عمر محموسة ل”ماذا جرى”
التقطت صورة جديدة من إقليم أفورار نواحي بني ملال كشفت أن بعض جماعات المغرب مازالت تعتمد وسائل وأدوات جد بسيطة لمواجهة الفيضانات وتعبيد ما تخلفه هذه الفيضانات من أضرار على مستوى الطرقات.
هذا وقد ظهر عمال للنظافة بجماعة أفورار وهم يحملون “كراطات” و “مكانس” يستخدمونها في تثبيت أتربة إحدى الطرقات بمكانها بعدما أزاحتها الأمطار.
واستغرب عدد من المتابعين ظهور عمال تابعين للجماعة يعملون على تنظيف الشارع وسط أوحاله دون ملابس ودون ارتدائهم قفازات ولا أحدية تحميهم من تسرب المياه إلى أرجلهم، ليثير المشهد تعجبا من الوضع.