أفادت الشرطة الباكستانية بأن حصيلة الهجوم الإرهابي الذي استهدف، اليوم الأحد، منتزه “غولشان إقبال بارك” بمدينة لاهور (شرق البلاد)، قد ارتفعت إلى أزيد من 56 قتيلا.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى أن عدد ضحايا هذا الاعتداء، الذي نفذه انتحاري، بلغ 38 قتيلا وأزيد من 100 جريح.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن مسؤولين في الشرطة المحلية قولهم، إن الحصيلة المرتفعة لعدد القتلى تعود إلى أن الحادث وقع في منتزه عمومي يعج بمئات الأسر، لاسيما النساء والأطفال، مشيرة إلى أن قوة الانفجار أدت إلى تناثر أشلاء وأجساد الضحايا في كل مكان.

وأضافت المصادر ذاتها أن العشرات من الجرحى تم نقلهم على الفور إلى عدد من المستشفيات المجاورة على متن أكثر من 20 سيارة إسعاف، مؤكدة أن العديد منهم في حالة حرجة جدا، مما قد يؤدي إلى ارتفاع عدد القتلى خلال الدقائق المقبلة.

وقال مسؤول أمني كبير، في تصريحات صحفية، إن الأمر يتعلق بانتحاري أقدم على تفجير نفسه في موقف للسيارات، فيما صرح مسؤول أمني آخر أنه تم العثور على أجزاء من جثة الإرهابي في مكان الانفجار.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أنه تم إعلان حالة طوارئ قصوى في جميع المستشفيات الحكومية في لاهور عاصمة إقليم البنجاب الباكستاني، مؤكدة أن السلطات المختصة فتحت تحقيقا دقيقا للكشف عن الملابسات الحقيقية للحادث، كما عملت على تطويق مكان الانفجار من أجل مزيد من البحث.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، ورئيس حكومة إقليم البنجاب، شهباز شريف، نددا بشدة بهذا الهجوم الإرهابي المروع.