اضطرت طائرة ركاب من طراز “فوكر-100” تابعة لشركة “BEK AIR” الكازاخستانية للطيران للهبوط اضطراريا من دون عجلات أمامية في مطار أستانا، صباح اليوم.

وكان على متن الطائرة 121 شخصا، منهم 116 راكبا و5 من أعضاء الطاقم، وعانى طاقم الطائرة حالة من الرعب، بعد أن امتنعت آلية التحكم بالعجلات الأمامية للطائرة عن العمل، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا من دون العجلات الأمامية.

ولعبت مهارة الطيار دورا كبيرا في تجنب وقوع مأساة محققة، وتمكنت الطائرة من الهبوط بسلامة، ولم يصب أي شخص من ركاب الطائرة، إلا أن الطائرة تعرضت لبعض الأضرار الخفيفة.

وأدى الحادث إلى تأخر الرحلة لمدة 40 دقيقة، كما تم تأجيل رحلات أخرى، إلى حين هبوط الطائرة.

وفتحت النيابة الكازاخستانية، قضية جنائية في الأمر ويجري حاليا التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد الجهة المسؤولة عنه.