قالت مصادر “ماذا جرى” أن عمدة مدينة الرباط استدعي يوم الجمعة الماضي من طرف رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران.
وقال الصديقي في تصريحات إعلامية أن تحقيقا فتح حول مسألة الشهادة الطبية النفسية، واستفادته من مبالغ كبيرة كتعويض عن مغادرته لعمله في مؤسسة “ريضال” مقابل شهادة تثبت إصابته بخلل عقلي.
ولم ينف عمدة الرباط صحة الأخبار إلا أنه وصفها بكونها “حق أريد به باطل”