عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أدانت المحكمة الاستئنافية بمكناس حكما ابتدائيا ضد شخص ادعى أنه عميد شرطة لأهداف ترتبط بالنصب والاحتيال بمساعدة سائق له.
هذا وقد أدانت المحكمة عميد الشرطة المزور بخمس سنوات سجنا، فيما تمت إدانة سائقه بسنتين سجنا، بالاضافة لغرامة 1000 درهم لكل واحد منهما، وذلك بتهم النصب والاحتيال والمشاركة في ذلك.
وكان العميد المزور قد اكتشف أمره بعدما كان قد تقدم لخطبة فتاة تعرف عليها بإحدى محطات الوقود، موهما إياها وعائلتها أنه عميد شرطة بالناظور، لتتم مراسم الخطوبة قبل أن يعود في اليوم الموالي ليأخذها إلى محل للمجوهرات غير أنها لم تعد بعد ذلك بعدما قام باختطافها.
وحين اعتقاله بعد مرور أيام عديدة نفى الجاني تهمة الاختطاف قبل أن يعترف بذلك، مؤكدا أنه مشعود ويستغل صفة عميد شرطة للنصب والتي مكنته من النصب على عدة فتيات.