مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قام موظفو صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية أمس الجمعة بإرسال المواد الأخيرة التي ستصدر في طبعة ورقية، حيث تتهيأ الصحيفة التي تراجعت مبيعاتها إلى الانتقال بشكل كامل نحو الصحافة الرقمية.
صحيفة “ذي إندبندنت” التي تأسست قبل نحو 30 عاما ، نشر موظفوها صورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر العاملين يقرعون على الطاولات، وهو تقليد يستخدم لتوجيه التحية عند رحيل أحد الزملاء.
و أكدت الصحيفة في إفتتاحيتها الأخيرة أننا سنتذكر هذا “التحول الجريء ، نحو الصحافة الرقمية بشكل كامل كنموذج تحتذي به صحف أخرى في العالم”.
و تأسست الصحيفة سنة 1986 و بلغت اوجها 1989 ، حيث بلغت مبيعات الصحيفة التي تمثل اليسار الوسطي و اشتهرت بإيلاء أهمية للصورة أكثر من 420 ألف نسخة في اليوم ، في حين لم تعد تتعدى 40 ألف نسخة في الفترة الأخيرة.