فتحت لجنة التحقيق الروسية قضية جنائية بحق مواطن مغربي مخمور قام بالإعتداء على شرطي روسي في مطار “شيريميتيفو” في العاصمة موسكو، ما أدى إلى إصابته بجروح ورضوض لا تشكل خطرا على حياته.

وحسب لجنة التحقيق، فإن الشاب المغربي، البالغ من العمر 28 عاما، والذي كان تحت تأثير المشروبات الروحية، تأخر عن موعد إقلاع الطائرة المتوجهة من موسكو إلى مدينة الدار البيضاء في المغرب، في الساعة 13:00 يوم أمس، وأقدم على توجيه لكمات إلى وجه شرطي روسي كان يتولى مهمة تفتيش الركاب في مطار “شيريميتييفو” الدولي في ضواحي موسكو.

وأشارت لجنة التحقيق، في بيان نشر على موقعها الرسمي، إلى أن الشرطي أصيب برضوض في الرأس وارتجاج دماغي، وكسر في الأنف وكدمات.

ويجري التحقيق حاليا لمعرفة ملابسات الحادث، ولم تفد لجنة التحقيق بالتدابير التي سوف تتخذ بحق المواطن المغربي.