خصصت الجزائر بشكل استثنائي خطبة اليوم الجمعة، عبر كل المساجد، لدعوة المواطنين إلى التعبئة ونصرة الجيش.
وتأتي هذه الدعوة إستجابة لمبادرة وزارة الشؤون الدينية والأوقاف التي كانت قد وجهت نداء يوم الإثنين الماضي لأئمة المساجد تناشدهم فيه بتخصيص فقرات من خطبة الجمعة لدعوة المواطنين إلى “إدراك ما يحيط بالبلاد من مخاطر وحثهم على الدفاع على البلاد ووحدتها”.
وكان أحد الشيوخ الجزائريين ويدعى شمس الدين الجزائري، وجه دعوة عبر برنامجه التلفزيوني.. لتخصيص خطبة الجمعة “للدعاء لأفراد الجيش الوطني الشعبي ودعمهم من أجل الحفاظ على أمن الحدود واستقرار البلاد وسلامة الوحدة الترابية”.
نحن نعرف أن الجزائر تتسلح لمواجهة جيرانها الآمنين أو لتسليح الحركات المناوئة لجيرانها أو للاستفادة من الصفقات الكبرى ،ولكننا اليوم لا نفهم لماذا تتعبأ الجزائر شعبيا وإيديولوجيا،وضد من تتعبأ؟؟؟