عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن ولاية أمن وجدة تعيش حالة من التأهب، بعدما حلت لجنة تحقيق أمنية أوفدها المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي إلى وجدة، للتحقيق مع أمنيين.
وقال المصدر أن اللجنة ستستمع إلى مسؤولين أمنيين بعد حادثة سير تعرض لها أربعة عناصر أمنية، خلفت لهم إصابات متفاوتة الخطورة، بعد اصطدامهم بسيارة “سمسار” كان في حالة غير طبيعية.
الحادثة خلفت كسورا وجروحا بين العناصر الأمنية المنتمين لفرقة الأبحاث والتحريات، بحيث أثارت الحادثة جدلا كبيرا، خاصة وأن السمسار تربطه علاقة بمسؤولين أمنيين كبار، حسب ذات المصدر.