مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أوصى وزراء دفاع 27 دولة عربية وأفريقية بتسيير دوريات مشتركة على حدود الدول التي تشهد اضطرابات من بين أعضاء المجموعة للتصدي للإرهاب ، و ذلك صباح اليوم في ختام اجتماعات عقدت في مصر منتجع شرم الشيخ.
و جاء في البيان الختامي للاجتماعات ” تعزيز أمن الحدود بين الدول الأعضاء وتسيير دوريات مشتركة في المناطق الحدودية بين الدول التي تشهد اضطرابات بما يساهم في التصدي بحزم لظاهرة العمليات الإرهابية والإجرامية العابرة للحدود “.

و قد استمرت الاجتماعات ثلاثة أيام ترأسها وزير الدفاع المصري ، وتضمنت التوصيات التي أعلنها وزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة المصرية الفريق أول صدقي صبحي ” تعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب من خلال تنشيط الآليات القائمة لتعزيز علاقات التعاون العسكري والأمني “.
و ضمت المجموعة التي سميت ” تجمع دول الساحل والصحراء ” كل من المغرب ، ومصر والسودان وليبيا وتشاد والنيجر ومالي وبوركينا فاسو وإريتريا وأفريقيا الوسطى والسنغال وجامبيا وجيبوتي وتونس ونيجيريا والصومال وتوجو وبنين وليبيريا وكوت ديفوار وغينيا بيساو وغانا وسيراليون وغينيا وجزر القمر وموريتانيا وساوتومى وبرنسيب.
وشمل إعلان شرم الشيخ ” دعم جميع استراتيجيات التعاون الإقليمي وإنشاء آليات مشتركة لتسهيل التبادل السريع للمعلومات عن الجماعات والأنشطة الإرهابية على المستويين الإقليمي والدولي”.