تقدم فريق برلماني بتونس بمشروع قانون جديد يدعو إلى حظر الحجاب في حياة المرأة التونسية في إطار ما نعتته الكتلة البرلمانية بالتحصين ضد الإرهاب والتطرف في المجتمع.

وتضمن المقترح منع النقاب في الفضاءات العامة، وتجريم إخفاء الوجه.
وتتكون الكتلة صاحبة المشروع من نواب استقالوا من حزب نداء تونس، وتقول أن تجريم إخفاء الوجه في الفضاءات العمومية من شأنه “الكشف عن مرتكبي الجرائم وتعزيز القدرة على الوقاية من الجريمة خاصة منها الإرهابية، وتجسيد أحكام الدستور في المساواة بين الجنسين.