يحاول كثير من عشاق صور السيلفي الإبداع في التقاط صورهم من خلال وضعيات غريبة أو في أماكن قد تكون خطيرة وبخلفيات لا تخطر على بال، كما فعل شبان ألمان، إذ أرادوا لقطار سريع أن يكون خلفية لصورتهم التي كانت يمكن أن تسبب فاجعة.
فقد اضطر سائق قطار سريع في ألمانيا للتوقف اضطرارياً بعد أن لاحظ وقوف مجموعة من الشبان على القضبان لالتقاط صورة “سيلفي” لهم بحيث يكون القطار المسرع في الخلفية.
وقالت شرطة مدينة دريسدن في شرقي ألمانيا إن سائق القطار اضطر لاستخدام المكابح الاضطرارية قرب محطة كوسمانسدورف بمدينة فرايتال في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، بعد أن رأى مجموعة الشبان.
وعندما تحدث السائق مع المجموعة لتوضيح خطورة هذا العمل الذي كان يمكن أن يودي بحياتهم أو يسبب حادثاً أو انزلاق القطار عن السكة، قابله الشبان بصفعة على الوجه، حسبما أوضحت الشرطة، التي أكدت إصابة السائق البالغ من العمر 52 عاماً إصابة طفيفة، بينما لاذ الجناة بالهروب. وما تزال الشرطة تحاول التعرف على هوياتهم، إذ تحقق ضدهم بتهمة تعريض حركة القطارات للخطر.