وجه الامين العام الاممي بان كي مون، اليوم الأربعاء خطابا شفاهيا إلى الممثل الدائم للملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، أعرب فيه عن “قلقه العميق إزاء الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة المغربية.
وقال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، إن “بان كي مون أبلغ السفير المغربي قلقه بشأن ما أسماه انتهاكا لاتفاقية وضع بعثة المينورسو كما دعاعا المغرب إلى ”الامتثال لالتزاماته القانونية الدولية”.
وأضاف المسؤول الأممي، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، “أوضح الأمين العام في رسالته الشفهية، أن الإجراءات المغربية الأخيرة، تتعارض مع الالتزامات القانونية للرباط، على النحو المتفق عليه بموجب اتفاقية وضع بعثة مينورسو”.

وأوضح أن “مذكرة الأمين العام، التي تم إبلاغها لمندوب المغرب، جاءت ردًا على أخرى مماثلة، بعثت بها حكومة المغرب إلى بان كي مون، في 16 مارس الجاري”.

وأضاف حق “يطلب المكتب التنفيذي للأمين العام، بقوة من حكومة المغرب الامتثال فوراً لالتزاماته القانونية الدولية بموجب ميثاق الأمم المتحدة واتفاقية وضع البعثة، والعمل معاً بروح من التعاون”.
وجدير بالذكر أن الصحافة العالمية تحدثت عن حالة من الإحباط والانهيار يعيشها الأمين الأممي هذه الأيام بعد رفض مجلس الأمن الخضوع لرغباته بإصدار بيان تنديدي ضد المغرب.