عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية بلجيكية أن محامي المخطط لهجمات باريس الارهابية صلاح عبد السلام قد تعرض لهجوم إجرامي بمكتبه ، لكنه نجا منه هو وموظفيه بعد إغلاقهم بوابات المكتب.
وأكد المصدر أن المحامي “سفين ماري” المكلف بالدفاع عن صلاح عبد السلام قد حاول شخصا مجهولا قتله، غير أنه نجا من ذلك بأعجوبة، بعدما سبق وتوصل بتهديدات، منذ توليه ملف عبد السلام الذي اعتقلته الشرطة البلجيكية قبل أيام.
وكان المحامي صباح اليوم قد أبلغ المدعية العامة ببروكسيل بطلب عبد السلام نقله إلى المحاكمة بباريس، داعيا إياها عدم رفض ذلك.