في أول زيارة لرئيس فرنسي إلى كوبا منذ أكثر من قرن ، حل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى كوبا.

ولم يزر أي رئيس كوبا منذ حصولها على الاستقلال في 1889.

ومن المقرر أن يعقد هولاند اليوم الاثنين مباحثات مع الرئيس الكوبي، راؤول كاسترو، وستتمحور المباحثات على الخصوص حول التبادل التجاري.

ويسعى هولاند إلى تعزيز العلاقات التجارية لفرنسا والاتحاد الأوروبي مع كوبا التي شهدت إصلاحات اقتصادية واجتماعية تدريجية خلال حكم راؤول الذي تسلم الحكم من أخيه الزعيم الكوبي التاريخي فيدل كاسترو عام 2008.

وكانت فرنسا تزعمت المساعي التي نهجها الاتحاد الأوروبي في التقارب مع هذه الدولة الشيوعية الصغيرة.