عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرف المستشفى الاقليمي “الدراق” بمدينة بركان طيلة اليوم استنفارا أمنيا كبيرا بعد تجمع المئات من التلاميذ أمام مستعجلات المستشفى، مرددين شعارات تطالب بالكشف عن أسباب وفاة زميلهم الذي يدرس بثانوية الليمون التأهيلية حيث وافته المنية داخل داخلية المؤسسة في ظروف غامضة.
هذا وقد لقي التلميذ فؤاد حتفه أمس داخل داخلية ثانوية الليمون التأهيلية، حيث كان الشاب يتابع دراسته بها بمستوى البكالوريا، فيما لم يتم التصريح بالأسباب الرئيسية وراء هذه الوفاة التي اعتبرها المحتجون مشبوهة.
واستغل المحتجون فرصة تواجدهم وتواجد سلطات المدينة، ليطالبوا بضرورة تحسين جودة المياه المتواجدة بالثانوية والتي قالوا عنها أنها ليست صالحة للشرب، كما أكدوا على ضرورة إصلاح داخلية المؤسسة، مشيرين إلى خوضهم تصعيدا احتجاجيا لحين الكشف عن ملابسات الوفاة.