مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری  ”

نظمت الجالية المغربية المقيمة بسويسرا أمس وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف ضد التصريحات اللامسؤولة للأمين العام الأممي بان كي مون خلال زيارته الأخيرة للمنطقة.
و عبر أفراد الجالية خلال الوقفة المنظمة بمبادرة من ائتلاف عدد من الجمعيات، عن ادانتهم لتصريحات بان كي مون، مجددين تشبثهم الدائم بالوحدة الترابية للمملكة. مرددين شعارات تشجب تصريحات كيمون و رافعين الأعلام الوطنية.
وقال ستيفان بورغي، فاعل جمعوي شارك في هذه الوقفة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ” إن الخطوة التي أقدم عليها بان كي مون خاطئة وغير مسبوقة في سجلات الأمم المتحدة، وتصب الزيت على النار في منطقة تقع فريسة المخاطر الأمنية “. مضيفا أن ” هذه الأرض كانت دائما جزء من المغرب ” متسائلا عن السبب الذي يدفع بعض الأطراف إلى بذل كل الجهود من أجل تغيير هذا الوضع”.