كتبت أسبوعية (جون أفريك) في عددها الأخير أن مساهمة المغاربة في بنك أتلانتيك، وهو مجموعة مالية تتواجد في عدد من بلدان جنوب الصحراء ويتحكم فيه البنك الشعبي منذ 2012.

واعتبرت الأسبوعية أن “المساهمة المغربية كانت مفيدة لأنها مكنت من التحكم الجيد في مخاطر التسيير، فيما أتاح ضخ مليارات الدراهم في الصناديق الخاصة، تمتين ركائز وأساسيات المجموعة”.

وأضافت أن معامل الاستغلال لبنك أتلانتيك المتواجد في السينغال ومالي والنيجر وبنين والطوغو والكوت ديفوار وبوركينا فاصو، يظهر تحسنا في نجاعة تدبير العمليات، حيث بلغ سنة 2014 معدل 60,9 في المائة، اي بانخفاض نسبته 6,3 في المئة مقارنة مع سنة 2013، موضحة أن الناتج الصافي بلغ 47,7 مليون دولار بارتفاع نسبته 59 في المائة.