مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تعرضت فتاة لصدمة قوية بعد إحساسها بالهزة الأرضية المرعبة التي ضربت إقليم الدريوش يوم الأربعاء الماضي، و تبلغ الفتاة 15 سنة وتنحدر من بلدة بودينار التابعة لقيادة تمسمان إقليم الدريوش.
و حسب مصادر مقربة فإن الصدمة تسببت للفتاة في فقدان الذاكرة بشكل كلي جراء الخوف والهلع الشديد الذي أًصيبت به فور شعورها بالهزة.
و سبق ان اصيبت عدد من الفتيات بحالات إغماء أثناء تواجدهن بالمؤسسات التعليمية بالمنطقة، كما و تعرضت عدة امهات لفقدان اجنتهن نتيجة قوة الصدمة.