أفادت قناة “RTBF” البلجيكية، اليوم، بأن شخصية ثانية مثيرة للشبهات كانت متواجدة في مترو بروكسل يوم وقوع الهجوم الإرهابي هناك.

ونقلت القناة عن مصادر خاصة بها أن كاميرات المراقبة رصدت رجلا يحمل حقيبة كبيرة في محطة “مالبيك” التي تسبب التفجير فيها بمقتل حوالي 20 شخصا وإصابة حوالي مئة آخرين بجروح، يوم الثلاثاء الماضي.

وأوضحت القناة أن هوية هذا الرجل لم تحدد بعد، كما من غير المعروف ما إذا كان قد هرب أم قتل نتيجة العمل الإرهابي، وتقوم قوات الأمن بالبحث عنه.