أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا من حصول عمل إرهابي في العاصمة البلغارية صوفيا، داعية مواطني الولايات المتحدة إلى تجنب دخول حي إزتوك شرقي العاصمة الواقع تحت الخطر.

وجاء في الوثيقة أن “السفارة الأمريكية في صوفيا تلقت معلومات عن خطر محتمل (لعمل إرهابي) في حافلة ركاب بحي إزتوك شرقي العاصمة.. فالرجاء من مواطني الولايات المتحدة أن يتجنبوا زيارة هذا الحي ويجدوا طرقا أخرى للتحرك”.

من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية البلغارية، أنها لم ترصد تهديدا رسميا بعد، لكنها تقوم باختبار الموقف.

وقال المتحدث باسم الوزارة “جورجي كوستوف”، في حديث مع قناة “بي تي في”، اليوم، إنه “تجري حاليا دراسة البلاغ، ولم نسجل خطرا رسميا حتى اللحظة، بينما تم تشديد الإجراءات الأمنية”.

يشار إلى أن السفارة الأمريكية في موسكو كانت قد حذرت من أن “إرهابيين يحضرون بنشاط لهجمات في أوروبا”، بما في ذلك في روسيا، وخاصة في موسكو، مشيرا إلى أن المطاعم والمواقع السياحية ووسائل المواصلات قد تصبح أهدافا لهجمات الإرهابيين.