عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصدرت محكمة الاستئناف بالجديدة قرارا نهائيا في موضوع اغتصاب الشابة فوزية، التي تعاني من إعاقة متقدمة، ما أدى بها إلى الحمل ووضع الجنين.
هذا وقد أدانت المحكمة الجاني وهو ابن أخ الضحية بالسجن النافذ 15 سنة، لتورطه في قضية أثارت جدلا حقوقيا وتضامنا شعبيا كبيرا مع الضحية، بعدما اكتشفت والدتها انها حامل، عقب تعرضها لعملية اغتصاب بمنزل والدتها الهش.
وكان الجاني قد اعترف أمام عناصر الدرك الملكي بممارسته الجنس على عمته، كما أن الأحماض النووية بين الجاني والضحية والمولود توافقت بشكل أكد أن الامر يرتبط باغتصاب شاب لعمته.