علم في سوريا أن الرئيس بشار الأسد استقبل إدريس هاني رئيس الأقليات الشيعية في المغرب الذي حضر اجتماعا لما سمي تجمعا عربيا ومسلما لمساندة المقاومة..
وبلغ الشيعي المغربي تضامن الشيعة في المغرب لما سماه “مقاومة حزب الله وصمود بشار الاسد”.
وقد عرف عن إدريس هاني مواقف تخرج أحيانا عن إجماع الوطن، ومنها مثلا ما يتعلق بمعارضة مشاركة الجنود المغاربة في اليمن، أو ترحيبه بسقوط طائرة الربان المغربي الراحل ياسين بختي.