انتخبت الشبيبة الحركية، هشام فكري كاتبا عاما جديدا، خلفا لعزيز الدرموري.

انتخاب هشام فكري، صهر وزير الشباب والرياضة السابق محمد أوزين، على رأس الشبيبة الحركية تم ب242 صوتا، و17 لا، و3 ممتنعين، بعدما كان المرشح الوحيد للمنصب.

الوزير السابق محمد أوزين، وفي كلمة بالمناسبة، أن “قصة مركب مولاي عبد الله التي عصفت به من منصبه تم النفخ فيها بدرجة كبيرا”.

وأضاف “أنا ماشي مسخوط سيدنا..وسيدنا راضي علي، لأنه جميع تفاصيل القضية وضعت بين يده، ويعلم بالحقيقة كاملة”.