عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية مطلعة أن البعثة العسكرية التابعة للاتحاد الاوروبي المالي تعرضت لهجوم مسلح من طرف مجهولين، حين كانت البعثة تقيم بفندق وسط باماكو.
هذا وقد تم التصدي لهذا الهجوم المسلح والسيطرة على أحد منفذيه الأربعة والذين كان بينهم مسلح قناص، حيث حاول الأربعة تخطي الحاجز العسكري عبر إطلاق النار، دون أن يصاب أي عسكري من البعثة بأذى.
وعقب ذلك تم تكثيف التواجد الأمني المالي بالمنطقة التي عرفت الحادث، حيث أكدت المصادر أنه تم سماع دوي إطلاق نار كثيف، في هجوم استهدف بعثة عسكرية اوروبية حلت بمالي لتدريب الجيش المالي.