ذكر موقع “Life News” الإخباري الروسي أن الاستخبارات الروسية سلمت مثيلتها البلجيكية قبل فترة معلومات عن مخطط إرهابي لاستهداف بروكسل وعن ثلاثة عناصر داعشية كانت تقف وراءه.

ونقل الموقع عن مصدر في الاستخبارات الروسية أن الشقيقين من بيلاروس ألكسي وإيفان دوفباش يعدان من المشتبه بهم في إعداد المخطط. وكشف أن الشقيقين دخلا بلجيكا في أواخر فبراير الماضي برفقة مواطن بيلاروسي آخر يدعى مارات يونسوف.

وأردف المصدر قائلا: “من المعروف أن ألكسي دوفباش البالغ من العمر 27 عاما أسلم وبدأ إقامة اتصالات بمتطرفين. وتحت تأثير ألكسي، بدأ أخوه الصغير إيفان البالغ من العمر 23 عاما، يهتم بالأفكار الراديكالية أيضا”.

وحسب المعلومات المتوفرة للاستخبارات الروسية، فقد التحق الشقيقان بفصيلة إرهابية في سوريا، وبعد خضوعهما لتدريبات قتالية هناك، توجهوا إلى الاتحاد الأوروبي.

من جانب آخر، قال مصدر في الشرطة البلجيكية بعد وقوع سلسلة الهجمات في بروكسل الثلاثاء 22 مارس، إن استخبارات البلاد كانت على علم بوجود المخطط الإرهابي لاستهداف العاصمة، لكنها لم تكن تعرف عن الأماكن المزمع استهدافها أو توقيت الهجمات المحتملة.

 

المصدر: وكالات