ذكرت سكاي نيوز ان وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله قال ان بلاده ستفعل كل ما يمكن لإبقاء اليونان عضوا في مجموعة اليورو في ظل “ظروف لها ما يبررها”.

ومن المقرر أن يلتقي وزراء مالية منطقة اليورو، اليوم، في إطار محادثات تسير ببطء بشأن إبرام اتفاق مع الجهات المانحة لليونان.

وقال شويبله خلال مقابلة مع صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس تسايتونغ” الألمانية، نشرت الأحد، إنه لا يعتقد أن “كل شيء سيتم الاتفاق عليه” في ذلك الاجتماع.

وأضاف أن مناخ المحادثات تحسن، غير أن تلك المحادثات لم تشهد تحركا قويا.

وأوضح شويبله أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “تدرك أنه يجب علينا فعل كل ما هو ممكن لإبقاء اليونان في منطقة اليورو في ظل ظروف لها ما يبررها.. لا ينبغي أن تفشل بسببنا”.

وتحتاج اليونان إلى الوصول لاتفاق خلال أسابيع فيما تنفد الأموال منها.

ومن المقرر أن تسفر المحادثات الراهنة عن قيام الجهات المانحة بالإفراج عن دفعة أخيرة قدرها 7.2 مليار يورو (8.1 مليار دولار) من خطة إنقاذ اليونان وقدرها الإجمالي 240 مليار يورو.

وتعد ألمانيا أكبر الجهات المانحة في خطة الإنقاذ.