مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قامت سيدة تركية بجمع 35 طفلاً سورياً لاجئاً كانوا بساحة تقسيم باسطنبول، و اصطحبتهم معها إلى مطعم قريب، و طالبت صاحب المطعم بإطعام الأطفال .
و في الوقت الذي كان الاطفال يتناولون طعامهم المجاني، قالت السيدة أنها ذاهبة إلى محل مجاور للصرافة، لتحويل 200 يورو إلى الليرة التركية، و ذهبت السيدة بينما بقي صاحب المطعم جنغيز أيدوغان ينتظرها لساعات، دون أن تظهر أبداً.
وقال أيدوغان صاحب المحل إن قيمة الفاتورة تصل إلى 275 ليرة تركية، أو ما يعادل 94 دولاراً، موضحاً أن الأطفال أكلوا 10 سندويشات شاورما لحم و25 سندويتش شاورما دجاج.