جاء في تقرير نشرته شركة أبحاث السوق”فوريستر” أن استثمارات الإشهار عبر ألأنترنيت سترتفع بدءا من 2016 لتصل إلى 36 في المائة من مجموع ما ينق على الأشهار.

ومن المنتظر أن يتبوأ الإشهار الرقمي المرتبة الثانية بعد التلفزيون الذي لازال مفضلا عند المستشهرين، بينما يرتقب أن تتراجع مداخيل الصحف المكتوبة من الإشهار في السنوات الخمس القادمة إلى أدنى مراتبها.