غادر نجم كرة القدم التاريخي بيلييه مستشفى ألبرت أينشتين في ساو باولو يوم الثلاثاء الماضي للمرة الثانية في ستة أشهر، بعد استئصاله للبروستات.

ويبلغ بيليه من العمر 74 سنة، وكان قد قاد منتخبه للفوز بكأس العالم ثلاث مرات .

وكان بيليه قد دخل المستشفى في نونبر 2014 لتلقي العلاج من عدوى في الجهاز البولي بعد تفتيت حصى في الكُلى، علما انه يعيش بكلية واحدة.

وكان بيليه قد حصل على لقب “لاعب القرن” من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وبذلك فهو ينظر إليه على أنه أحسن لاعب لكرة القدم في التاريخ الحديث إذ سجل في مساره حوالي 1290 هدف في 1363 مباراة.