في وقت قال فيه لواء جزائري إن المغرب يندرج ضمن الدول الاعداء،علم موقع ماذا جرى أن اجتماعا عسكريا تم في منطقة فم الواد بالحدود المغربية لإعلان التأهب وجعله في الدرجة الأولى التي تسبق الحرب.
وقال بلاغ صادر عن ميليشيا البوليساريو أن قواته أعلنت الدرجة القصوى للتأهب الذي يسبق الحرب.
وأعلنت التعبئة في مخيمات تندوف وصدر بيان يدعو مجندي الاحتياط إلى الالتحاق بمعسكر التدريب.
من جانب آخر حشدت الجمهورية البريطاني جنودها في الحدود خوفا من أي تعامل متهور أو نشاإ يقوم به مجندو ميليشيات البوليساريو،واستقبل الرئيس الموريتاني مبعوث عاجل عن البوليساريو.