عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الضجة التي أثارتها إحدى الشابات بمدينة تاوريرت إثر تصويرها للنساء عاريات داخل حمام شعبي واعتقالها متلبسة في ذلك، قررت المحكمة الابتدائية بتاوريرت سجن المتهمة بـ 10 أشهر سجنا نافذا.
وبالإضافة إلى السجن ألزمت المحكمة الشابة العشرينية بأداء غرامة مالية قدرها 2000 درهم، بعد اتهامها بتصوير نساء عاريات داخل الحمام ومحاولة الاتجار بهذه الصور.
وكانت مستخدمة بالحمام الشهر الماضي قد ضبطت الشابة وهي تأخذ فيديوهات لنساء عاريات، حيث تبين بعد اعتقالها والتحقيق معها أن الصور كانت ستجد طريقها لشاب خليجي مقابل مبلغ مالي معين.