مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

بثت قناة ميدي 1 تيفي في برنامج لها امس الاحد تسريبات لمكالمات هاتفية أجريت تزامنا مع أحداث “إين أميناس” الإرهابية بالجنوب الجزائري، التي وقعت في يناير 2013 وانتهت بحمام دم بعد أن تدخلت وحدات من الجيش الجزائري لتقتل الرهائن والارهابيين على حد سواء.
المكالمة التي بثت جمعت بين مختار بلمختار الملقب بـ”الاعور” زعيم المجموعة الإرهابية “الموقعون بالدم”، الموالية لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، ، وأحد مختطفي الرهائن الذين تم احتجازُهم داخل منشأة “عين أمناس” ، و ذلك قبل تدخل الجيش الجزائري في العملية ووجه مختار بلمختار رسالة لزعيم الكوموندو “الموقعون بالدم” يقول فيها “لا تخضعوا للاستفزاز ولا تستعملوا القتل منذ البداية .. سنتصل بجهاتنا ” . ووعد بلمختار يعد زعيم الموقعين بالدم على تلغيم المصنع بأكمله و بخروجه سالما .
ويتضح من خلال المكالمة نهج المجموعة الارهابية مع الرهائن حيث نصح بلمختار زعيم الكوموندو بتمكين الرهائن من الاتصال بذويهم او بشرطة صونطراك وتصوير الوضع بانه خطير، وذلك لابتزازهم وجعلهم يقبلون بما تطالب به الجماعة المتطرفة.