عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تجرأت قناة النهار الجزائرية على الوحدة الترابية للمغرب وتناولت مؤخرا تقريرا مصورا بخصوص الصحراء المغربية والملك محمد السادس، إلا أن تقريرها كان مفتقدا تماما للمهنية المتعارف عليها في الاعلام الدولي، بعدما لم تكلف نفسها التحقيق في تصريح رئيس جامعة محمد الأول بوجدة لتستخدمه في غير موضعه.
هذا وقد اختارت النهار تصريحا لرئيس جامعة وجدة محمد بنقدور كان قد تحدث فيه بصراحة عن الوضع الذي يعيشه سكان الشرق لتستغله القناة بشكل كيدي وبسوء نية، لخدمة مصالح الجزائر وعدائها للمغرب.
هذا وقد صعد الإعلام الجزائري العام والخاص من لهجته وعدائه اتجاه المغرب، خاصة بعد التصريحات التي أدلى بها بان كي مون مستفزا بها المغرب، بشكل يضرب في الميثاق الشرعي الذي ينظم عمل منظمة الامم المتحدة.