أعلن العالم والطبيب الصينى “شياو بينغ رين” عن عزمه إجراء عملية لزراعة رأس بشرى كامل (يتم زراعة رأس المريض في جسد شخص آخر سليم) لأحد المرضى خلال العام المقبل، وذلك بعد نجاحه في إجرائه عشرات العمليات لزراعة رأس كامل على الحيوانات مثل الفئران والقرود والخنازير.
ومن المتوقع أن يُجرى رين (والملقب بفرنكشتاين الصين وعمل في هذا المجال لمدة عشرين عاما) عملية زراعة الرأس لأحد المرضى الروسيين، المصاب بضمور العضلات النخاعي والشلل، ويدعى فاليري سبييردونوف، ويبلغ من العمر 31 عاما، حيث من المنتظر أن يقوم بزرع رأسه في جسد شخص آخر بعد وفاته إكلينيكيا.
ومن جانبه قال الطبيب الصيني: “إن عمليات زراعة الرأس ستمثل طفرة جديدة في مجال العلوم، ويعتبرها البعض أقصى ما يمكن تحقيقه في عالم الطب”، وأردف: “على الرغم من أن هذا المجال يعتبر حساسا للغاية ومثيرا للجدل إلا أننا قد ننقذ حياة الآلاف من البشر إذا استطعنا ترجمته بشكل علمي من خلال الممارسة الإكلينيكية”.
جدير بالذكر أن الحكومة الصينية تدعم الطبيب الصيني “رين” بشكل متواصل، ومنحته مليون جنيه استرليني مؤخرا كي يصمم المعمل الخاص به، ويزوده بأحدث الأجهزة والتقنيات العالمية، كما تقدم منحا سنوية لـ”فرانكشتين” وفريقه الطبي الذين يزيد عددهم عن 20 شخصا.
وكان “رين” قد أعلن مؤخرا إجراء عملية ناجحة أذهلت العالم لزراعة رأس كاملة على أحد القردة، واستمرت العملية لمدة 20 ساعة، ولكن من المتوقع أن تستغرق هذه العملية على الإنسان حوالي 40 ساعة.