توالت ردود الفعل الأفريقية المنددة بالبيان الذي أصدرته رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما حول القرار المغربي بتقليص موظفي المينورسو.
وهكذا نوهت جمهورية إفريقيا الوسطى بالدور الهام الذي تقوم به القوات المغربية المشلركة في حفظ السلام بافريقيا الوسطى.
ودعت أفريقيا الوسطى المغرب إلى الابقاء على تجريدته بالبعثة متعددة الأبعاد المندمجة للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى “مينوسكا”.
ودعا وزير الشؤون الخارجية والاندماج الإفريقي والفرانكفونية بجمهورية إفريقيا الوسطى، صامويل رانغبا، “المملكة المغربية إلى الإبقاء على تجريدتها بالبعثة متعددة الأبعاد المندمجة للأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى مينوسكا، بهدف مواصلة مهمة تحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد طبقا لولاية الأمم المتحدة”.
ومن جهة أخرى، جدد السيد رانغبا التأكيد على دعم بلاده الثابت لمخطط الحكم الذات الذي اقترحته المملكة، من أجل تسوية قضية الصحراء المغربية، وكذا دعم جمهورية إفريقيا الوسطى التام للمغرب في سعيه المشروع للدفاع عن وحدته الترابية.