عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تلك هي الصورة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت استغرابا لا مثيل له، بعدما رمق أحد المصورين اليوم الأحد أطفالا يمشون فوق عدد من الأسلاك الكهربائية ويتسابقون عبر امتدادها.
فالصورة التي أخذها المصور المغربي التقطها من مكان يقرب واد الشراط بالصخيرات، وهي تظهر طفلان تسلقا أحبال الكهرباء الواقعة فوق الوادي وبدأوا يمارسون رياضة البهلواني، في تحد بينهم حول من يمكنه البقاء لفترة أطول فوق الأسلاك.
وأثارت الصورة تدخلات من طرف عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين عبروا عن ضرورة تدخل السلطات لحماية هؤلاء الأطفال، وتوفير مراكز ثقافية ورياضية وتربوية لهم، من أجل تجنب ذهابهم إلى واد الشراط للعب.