قررت هيئة رئاسة تحالف الأغلبية بالرباط، تشكيل فريق عمل لبلورة مقاربة جماعية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، في اتجاه تعزيز العمل المشترك بين مكونات الأغلبية الحكومية، المشتغلة في إطار من التفاهم والانسجام والتضامن.

وأكدت الهيئة  أنها ستواصل، إلى جانب حرصها على توفير الأجواء المناسبة لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وعلى متابعة الحوار الاجتماعي، بما يلزم من عزم وحزم، سعيها الحثيث لإنجاز الإصلاحات الأساسية في شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، تفعيلا بذلك للبرنامج الحكومي، ووفاء بالتزامها الراسخ بالتفعيل السليم،على مختلف المستويات، للمضامين المتقدمة للدستور.

وذكر البلاغ أن هيئة رئاسة تحالف الأغلبية (حزب العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية)، تدارست في هذا الاجتماع تطورات الأوضاع الوطنية العامة، وتداولت في شأن برنامج العمل الكفيل بمواجهة الاستحقاقات المطروحة على مختلف الجبهات، ومواصلة بلورة البرنامج الحكومي على مختلف الأصعدة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الوقوف في بداية الاجتماع، على سير التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، حيث تم تسجيل “التقدم الحاصل على مستوى التحضير القانوني والتنظيمي، من خلال مصادقة الحكومة على عدد من النصوص التنظيمية، وكذا على مشاريع القوانين والقوانين التنظيمية التي ستعرض على مجلسي البرلمان، الذي يعكف حاليا على دراسة الحزمة الأولى من هذه المشاريع التي تمت إحالتها في وقت سابق”.

وأكدت الهيئة بهذا الخصوص على إرادتها القوية في العمل على أن تتم هذه العملية في إطار التعاون البناء والتفاعل الايجابي بين مختلف الفرقاء، وفق المقاربة التشاركية التي اعتمدتها الحكومة ، والتي تغلب مبدأ التشاور والتوافق، اللذين يفترضان أخذ آراء وتوجهات مختلف الأطراف بعين الاعتبار، وذلك على أساس تحلي الجميع بروح المسؤولية للوفاء بالالتزامات التي يتطلبها تنظيم مختلف الاستحقاقات في آجالها المقررة.