عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر مطلع من مدينة العرائش أن السجن المحلي بالمدينة يعرف حادثا غير مسبوق، بعدما أقدم أحد النزلاء على تخييط عينيه وفمه احتجاجا على ما سماه النزيل “سوء المعاملة”.
وأوضح المصدر أن النزيل عمد إلى إغلاق عينيه وفمه بخيط بعدما تم نقله إلى غرفة المغضوب عليهم دون أسباب، وهو ما أثار حفيظة النزيل الذي احتج بهذا الشكل المؤلم.
ويضيف المتحدث لمصدر إعلامي وهو من عائلة النزيل أن النزيل الذي خاط فمه وعيناه بات مهددا بعاهات خطيرة، قد تنتشر بباقي جسمه بعدما تعرضت المناطق التي تم تخييطها إلى تعفنات كبيرة، قابلها رفض إدارة السجن نقله إلى المستشفى.