بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى السيد باجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية بمناسبة احتفال بلاده بعيد استقلالها.

وأعرب الملك في هذه البرقية عن أحر التهاني مشفوعة بأصدق المتمنيات، للرئيس التونسي بدوام الصحة والسعادة ، وللشعب التونسي الشقيق بتحقيق ما يبتغيه من موصول التقدم والرخاء، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس السيد الباجي قائد السبسي.

ومما جاء في هذه البرقية “وأغتنم هذه المناسبة، لأشاطركم والشعب التونسي الشقيق مشاعر الفخر والابتهاج بهذه الذكرى المجيدة ، مستحضرا بكل اعتزاز، قوة وشائج الأخوة وعمق الروابط التاريخية التي تجمع شعبينا، والتي كانت على الدوام السند المتين لعلاقات التعاون المثمر والتضامن الفعال بين بلدينا، والتي ستزداد رسوخا، بفضل ما يحدونا من إرادة للدفع بركبها وتوسيع آفاقها”.

وأكد الملك محمد السادس حرصه الدائم على مواصلة العمل سويا مع الرئيس التونسي من أجل إعطاء دينامية متجددة لهذه العلاقات المتميزة، وتعزيز سنة التشاور بين البلدين على كل المستويات، لما فيه خير الشعبين، وبما يحقق تطلعاتهما لبناء الصرح المغاربي على أسس قوية لتحقيق التكامل والاندماج بين بلدانه ورفع التحديات المختلفة التي تواجه المنطقة المغاربية، في ظل الامن والطمأنينة والاستقرار.