وجهت الموظفة الاممية اينغا بريت الينوس لثاني مرة منذ 2010 انتقادات حادة لبان كي مون.
وقالت المسؤولة عن مكتب خدمات المراقبة الداخلية المكلف بمكافحة الفساد في الأمم المتحدة إن الأمين العام ثقيل الفهم ولا يستوعب بسرعة.
وكانت نفس الموظفة قد تقدمت بتقرير اتهمت فيه الأمين العام بإعاقة عامة، وخاطبت الأمين بان كي مون بالقول بأن أعماله ليست مؤسفة فقط، بل تستحق العقاب.