تناقل ناشطون اجتماعيون صوراً ومقاطع لفيديوهات الاضطرابات التي شهدتها مدينة “مهاباد” الإيرانية.

وقد نشبت هذه التظاهرات على خلفية انتحار فتاة كردية، أشارت تقارير إلى أنها تعرضت لمحاولة اغتصاب على يد عناصر من الحرس الثوري الإيراني.

وأظهرت الصور التي تناقلها ناشطون على موقع “تويتر”، مشاهد لأعمال العنف التي اندلعت في المدينة الكردية، الواقعة في شمال غرب إيران، حيث أشعل محتجون النار في عدد من المباني الحكومية، كما جرت اشتباكات دامية بين عدد من المحتجين وقوات الأمن.