على إثر التغييرات و التطمينات التي تقدم بها الاتحاد الأوروبي للمغرب عن طريق وزيرة خارجيته فريديريكو موكوريني، عمد الاتحاد الأوروبي إلى مراجعة المسطرة التي كان سيعتمدها سابقا أثناء استئنافه حكم المحكمة الأوروبية لإيقاف اتفاقية الشراكة الفلاحية مع المغرب.

و قد قرر الاتحاد الأوروبي ان يستجيب للطلب الموضوع للمغرب عبر إشراكه في مختلف مراحل و حيثيات الطعن ضد هذا الحكم في المرحلة المقبلة.

و كان المغرب قد انتقد الإجراء الأحادي الذي اتخذه الأوروبي أثناء استئناف حكم المحكمة الأوروبية، علما أن هذا الإجراء يتنافى مع الوضع المتقدم الذي يميز المغرب عن العديد من شركاء الاتحاد الأوروبي.

و يستعد الاتحاد الأوروبي لإضافة حزمة من الهدايا للمغرب و منها تأهيل أكاديمية المقاول، لتقوم بتكوين المقاولين المغاربة كي يكونوا في مستوى التنافسية الدولية، و كي يواكبوا المعايير الموضوعة في أوروبا لاستقبال السلع و المنتوجات في ظل تخفيف بعض الإجراءات الجمركية التي تستفيد منها المملكة المغربية.