عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ينتظر أن يجتمع أعضاء مجلس الكونغريس الأمريكي الأربعاء المقبل بشكل طارئ، وذلك بعدما اتخذ المغرب قرارا شجاعا، بوقف دعم هيئة المينرسو ردا على التصريحات المستفزة التي أدلى بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
هذا واستدعى الكونغريس عددا من الشخصيات الدولية الناشطة في مجال حقوق الانسان والتي سبق لها أن زارت الصحراء المغربية، للاستماع إلى شهاداتهم وتقاريرهم بخصوص ملف الصحراء.
وكانت شخصيات ديبلوماسية مغربية كبيرة قد حلت بواشنطن ومن ضمنها مستشار صاحب الجلالة “أندري أزولاي”، ووزيرا الاتصال والخارجية المغربية، وكذا رجال أعمال مغاربة كبار يتابعون تطورات هذا الملف وما سيصدر عن الكونغريس الأمريكي في اجتماعه.