علم موقع ماذا جرى أن الامين العام الأممي لم يهدأ له بال بسبب موقف اعصاء مجلس الأمن الدولي الذي لم يسانه في خلافه مع المغرب،بل قرر أعضاءه إعادة ترتيب العلاقات مع المملكة المغربية.
وعلمنا ان بان كي مون عبر عن شعوره بالاحباط وبعد ساعات من ذلك قرر استدعاء الاعضاء 15 في مجلس الامن لمأدبة غذاء تحت عنوان :”تدارس الخلاف مع المغرب”.
وحسب تصريح للناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ادلى به هذا الصباح ،فإن بأن كي مون سيبحث الأسبوع المقبل مع مجلس الأمن مسألة الأزمة التي اندلعت بينه وبين المغرب، بسبب الصحراء الغربية،
وأوضح المتحدث ستيفان دوجاريك “أن الحوار متواصل مع المجلس” بهذا الشأن وأيضا مع السلطات المغربية. مضيفا “لا زلنا نأمل في التمكن من إنقاذ مهمة المينورسو وإصلاح علاقاتنا مع المغرب”.

وأكد المتحدث أن بان سيثير هذه المسألة الشائكة خلال اجتماع غداء غير رسمي الاثنين مع سفراء مجلس الأمن، مضيفا أن هذه المسألة ستكون “على رأس أجندة” المحادثات. داعيا مجلس الأمن إلى أن يوضح موقفه بشأن خلاف الأمم المتحدة مع المغرب بسبب الصحراء الغربية وذلك بعد اجتماع “غير مثمر” للمجلس مساء الخميس.